أغانى - أفلام - ألعاب - برامج - كارتون

إدارة منتدى شباب أبوصير ************************* تتمنى لكم قضاء وقت ممتع معنا
 


    مدينة الألف مأذنه غاضبه من سويسرا

    شاطر

    bedolove
    الـمـديـر العـام
    الـمـديـر العـام

    عدد المساهمات : 205
    تاريخ الميلاد : 19/11/1980
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    العمر : 37

    مدينة الألف مأذنه غاضبه من سويسرا

    مُساهمة من طرف bedolove في الجمعة ديسمبر 04, 2009 3:51 am


    أعرب شيوخ الأزهر في القاهرة ، التي أطلق عليها مدينة الألف مئذنة، عن غضبهم أمس من الموقف السويسري، في الوقت الذي أسفر فيه الاستفتاء السويسري عن إبراز حالة من التشنج ضد الإسلام في عدة دول أوروبية.
    في القاهرة، يقول المصريون إنهم مستاؤون من قرار منع تشييد المآذن في سويسرا. ويرون فيه دليلا على عدم التسامح. وأدان الشيخ محمد عبدالعزيز الأمين العام لمجلس الفتوى في الأزهر القرار السويسري معتبرا أنه مساس بحرية العقيدة.
    وفي إشارة إلى الجدل الدائر في دول أوروبية من بينها فرنسا حول ارتداء الحجاب الإسلامي، يؤكد الشيخ محمد شديد أحد أئمة الأزهر “إذا كان مسموحا لغير المسلمين ببناء أبراج أجراس الكنائس وللراهبات بتغطية الرأس فيجب أن يسمح للمسلمين ببناء المآذن وللمسلمات بارتداء الحجاب”.


    من جهة أخرى، كشف استطلاع للرأي عن تزايد النظرة المتخوفة من الإسلام في فرنسا. وأعرب 46% من المشاركين في الاستطلاع عن رفضهم لبناء المآذن وعارض 42% بناء مساجد جديدة.

    ونقلت صحيفة “لو فيجارو” في عددها أمس عن أحد الباحثين بمعهد “إيفوب” لقياس مؤشرات الرأي قوله “لم يكن التشنج في النظرة إلى الإسلام بهذه القوة قبل ذلك”.
    وأضاف الاستطلاع أن “الرأي العام الفرنسي خلال عام 2009 صار أكثر تطرفا تجاه الإسلام، وأكثر معارضة لرؤيته”. وكانت نسبة رفض بناء مساجد جديدة بين المحافظين من أنصار الرئيس ساركوزي أكبر من غيرهم، إذ سجل مؤيدوه 48% من مجموع الرافضين.
    وكان ساركوزي عمل أثناء توليه منصب وزير الخارجية على التخلص من ظاهرة إقامة مساجد في المرآب حيث يعتقد أن وعاظا أجانب يقومون بالتأثير في المصلين دون رقابة.
    واقترح ساركوزي آنذاك فكرة قيام الدولة بتمويل بناء المساجد بهدف حمايتها من المؤثرات الخارجية.
    من جهة أخرى قال حاخام فرنسا جيل برنهايم في مقال في صحيفة لوفيجارو إنه لا بد من “التحرك لكي يغير الأوروبيون نظرتهم للإسلام” بعد الاستفتاء السويسري “الظالم” الذي منع بناء المآذن.
    وقال برنهايم “علينا أن نعمل اليوم من أجل تغيير النظرة للإسلام، ليس فقط لدى السويسريين وإنما لدى كل الأوروبيين”.
    وأضاف “أنها مسؤولية كل القادة الدينيين” مشددا على ضرورة “الحوار والانفتاح”.
    واعتبر الحاخام الفرنسي أن “جزءا من التحرك يجب أن يجري في أوروبا، والجزء الآخر في الدول الإسلامية.. لأنه من الوهم انتظار نتائج مهمة هنا من دون إجراء تغيير واضح هناك”.


    ______ التــوقــــــــــيــــــــــــــــــــع ________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 11:31 am